بقلب نقي ونفس مستنيرة هكذا عاش (١٤) نيافة الأنبا فام .. تحرك موكب الجثمان إلى الكنيسة البطرسية


الاربعاء ٧ مارس ٢٠١٨ م .. ٢٨ أمشير ١٧٣٤ ش. تحركت منذ قليل السيارة التي تحمل جثمان مثلث الرحمات نيافة الأنبا فام أسقف طما، في طريقها إلى الكنيسة البطرسية، عقب انتهاء القداس والذي أقيم بحضور الجثمان بكنيسة الملاك بشيراتون. هذا ومن المنتظر أن يصلي قداسة البابا تواضروس الثاني صلاة تجنيزه في الحادية عشرة صباح اليوم بالكنيسة البطرسية. قبل ان يتم نقله إلى مقر إيبارشيته بطما. ورقد نيافة الأنبا فام في الرب يوم ٢٥ فبراير الماضي بإحدى مستشفيات لندن. وهو مواليد فبراير عام ١٩٤٥، وعمل مهندسًا قبل رهبنته، وسيم أسقفًا لطما عام ١٩٨٠.