ختام مؤتمر أساقفة وكهنة أوروبا


الجمعة ١١ مايو ٢٠١٨ م .. ٣ بشنس ١٧٣٤ ش. اختتم أساقفة وكهنة إيبارشيات الكنيسة القبطية بأوروبا مؤتمرهم السادس والذي أقيم بمقر المؤتمرات المسيحي "بيت إيل" بشرق هولندا في الفترة من الاثنين الماضي وحتى الاربعاء، والذي حاضر في يومه الأول نيافة الأنبا سيرابيون مطران لوس أنچلوس. ونوقشت خلال ورش العمل موضوعات دارت حول مدارس الاحد وخدمة الشباب وإجتماعات إعداد الخدام والليتورجيا وخدمة الشمامسة. وفي اليوم الثاني تحدث أيضًا نيافة الأنبا سيرابيون حول رؤية في تطوير خدمة الكنيسة القبطية في المهجر وناقشت ورش العمل تطوير أساليب الخدمة والحفاظ على الهوية القبطية ومشاكل الجيل الثاني والكرازة. وقام الدكتور Karel Innemée استاذ القبطيات بجامعة أمستردام والذي يقوم بأبحاث في الأديرة القبطية في مصر بإلقاء محاضرة حول كيفية الحفاظ على التراث القبطي. وفي المساء تحدث نيافة الأنبا سيرابيون حول بعض القضايا المعاصرة. في ختام فعاليات المؤتمر في يومه الثالث انتقل الجميع إلى دير الشهيد تواضروس المشرقي في شرق هولندا حيث اشتركوا معًا في صلاة القداس الالهي، وتمت الصلاة بتسع لغات هي الإنجليزية والفرنسية والألمانية والهولندية والسويدية والإيطالية بالاضافة إلى القبطية واليونانية القديمة والعربية. ثم قرأت توصيات المؤتمر، وقدموا الشكر لكل من تعب في الإعداد وتقديم برامج المؤتمر واتفق الجميع علي ارسال برقية شكر إلى قداسة البابا لرعايته للمؤتمر. شارك في المؤتمر اثني عشر أسقفًا وثلاثة وسبعون كاهنًا وعشرات من الخدام والخادمات والشمامسة والمكرسين والمكرسات يمثلون ثلاثة عشر إيبارشية.