وجوه في احتفالية "مبارك شعبي مصر"


الاثنين ٢ يوليو ٢٠١٨ م .. ٢٥ بؤونه ١٧٣٤ ش. شهدت احتفالية مصر السلام (مبارك شعبي مصر) التي نظمتها جمعية محبي مصر السلام بالاشتراك مع كنيسة العذراء بالمعادي أمس، حضور ممثلي مجلس النواب وعدد من الوزراء والمحافظين، والسفراء والفنانين والشخصيات العامة. كما حضرها أيضًا لفيف من الآباء الأساقفة والكهنة. وتقام الاحتفالية برعاية الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وتسعى لدعم جهود الترويج لمسار العائلة المقدسة سياحيًا. كان على رأس الحضور قداسة البابا تواضروس الثاني، الذي ألقى كلمة مناسبة. وحضر الاحتفالية أيضًا وكيل مجلس النواب الأستاذ سليمان وهدان وبعض من نواب المجلس. ومن الوزراء حضر كل من الدكتورة رانيا المشاط وزير السياحة والدكتور خالد العناني وزير الآثار والدكتورة ايناس عبد الدايم وزير الثقافة والدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة. ومن المحافظين المهندس شريف حبيب محافظ بني سويف واللواء ياسين طه محافظ الاسماعلية. ومن الوزراء السابقين الدكتور أحمد زكي بدر والدكتورة ليلي اسكندر والأستاذ أسامة هيكل والدكتور ياسر القاضي والدكتور هاني محمود والدكتور علاء فهمي. كما حضرها الدكتورة مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأة والدكتورة نوال الدجوي والدكتورة ليلي تكلا والدكتورة نيفين جامع. وكذلك سفراء دول الأرجنتين وسنغافورة وبنجلاديش. ومن الآباء الأساقفة حضر الاحتفالية أصحاب النيافة الأنبا مرقس أسقف شبرا الخيمة والأنبا بيسنتي أسقف حلوان والأنبا دانيال المعادي والأنبا مارتيروس الأسقف العام لكنائس شرق السكة الحديد والأنبا إرميا الأسقف العام والأنبا يوحنا شمال الجيزة والأنبا يوليوس الأسقف العام لكنائس مصر القديمة وأسقفية الخدمات. يذكر أن كنيسة العذراء بالمعادي كانت إحدى الأماكن التي زارتها العائلة المقدسة أثناء تواجدها بأرض مصر، كما وجدت نسخة من الكتاب المقدس طافيةً على مياه النيل أمامها وكان مفتوحًا على الإصحاح التاسع عشر من سفر إشعياء حيث الآية: "مُبَارَكٌ شَعْبِي مِصْرُ". https://youtu.be/-8y9GocGONo