عطايا الروح الثلاث - 21 يونيو 2013

مجلة الكرازة ، 21 يونيو 2013

عيد العنصرة هو عيد باكورة الحصاد الكثير للبشرية ، إذ آمن وأعتمد 3000 نفس ( أعمال 41:2 ) ومنذ ذلك اليوم المشهود سكن فينا روح الله القدسو إلى مدى الآيام من خلال أول الأسرار المقدسة ، سر المعمودية ثم سر المسحة المقدسة ( الميرون ) وتمتلئ الأرض من معرفة الرب ، كما تغطى المياه البحر ( أش 9:11 ) وعقب عيد العنصرة وحلول الروح القدس ، نبدأ " صوم الخدمة " أقصد صوم الرسل . فالكنيسة خصصت هذا الصوم الذى يتنوع فى طول أيامه ، كما تتنوع خدمة الكنيسة من زمن إلى زمن ، وهذا الصوم هو فرصة مع الصلوات من أجل ( الخادم والخدمة ) فى المعنى الواسع ، الخادم سواء كان كاهناً أو أسقفاً أو شماساً أو مرتلاً ... سواء رجلاً أو امرأة ... سواء صغيراً أو كبيراً . والخدمة بكل أشكالها وأنواعها ونشاطها التعليمى - الرعوى - الاجتماعى - الصحى - التنموى - الوطنى ... إلخ . ولذلك نستطيع أن نرى عطية الروح فى صوم الخدمة بثلاث علامات . 1. تقديس : " من أجلهم أقدس أنا ذاتى ليكونوا هم مقدسين فى الحق ( يو 19:17 ) ، والمقصود تقديس كل الكيان ... كل الزمان ... كل العقل والقلب ... كل مكان . والتقديس لا يكون أساساً إلا بالصلاة . 2. توحيد : أى توحيد الجهد والفكر والعمل فى إنسجام يوم الخمسين كما نصلى : وحدانية القلب التى للمحبة فلتتأصل فينا . وهذا التوحيد يكون بالكلمة الإلهية وإتباع الوصية . 3. تنويع : أنواع من الخدمات والمواهب والأعمال ( 1كو 4:12-6 ) بقصد التجديد والابتكار والإبداع فى الخدمات والأنشطة وذلك بتقديم المحبة بكل الصور المتعددة والمتنوعة