الشهيد مار مرقس الرسول – 23مايو 2014

مجلة الكرازة -23مايو 2014

ندين بالفضل وبالولاء للقديس مارمرقس فهو الذى سلمنا المسيحية على ارض مصر..اتى الينا القديس مارمرقس تقريبا فى النصف الاول من القرن الاول الميلادى ودخل مصر من جهه الغرب ووصل الى مدينة الاسكندرية التى نعتز بها ونحمل اسمها جاء القديس مارمرقس لا يملك شيئا ولا يحمل غير الايمان هذا الايمان هو الذى دفعه ليحتمل كل هذة المشقات وهو لا يدرى كيف يتحرك من يحركه مسيحه يطمئنه الروح الساكن فيه..وفى عيد استشهاد كاروزنا وقد قمنا بتطيب رفاته نجد ان كنيستنا تعلمنا ان نعمل ثلاثة اشياء مهمه جدا وصالحة لحياتنا..اول شئ هو الانبوب الذى يحتوى على جزء من الرفات ويكون من الخشب والشئ الثانى هو وضع مجموعه من الحنوط والاطياب ذات الرائحة العطرة عليها وثالثا نزفها مع الالحان والتسابيح والتماجيد ونذكر اسم القديس الذى نحتفل به..اولا انبوب الخشب وكلمة خشب او كلمة شجرة تنبة اذهاننا فورا الى الصليب فهذا القديس الذى نحتفل به قد حمل الصليب مثل معلمه الذى قال " ان اراد احد ان ياتى وراءى فليحمل صليبه ويتبعنى " وهكذا حينما ننبرك من الانبوب الخشبى الذى يحتوى رفات مارمرقس فنحن ناخذ بركه الصليب الذى حملة القديس مارمرقس فى حياتة كلها ..الدرس الثانى اننا نستخدم الحنوط والاطياب وكلها ذات منشأ نباتى تستخلص من النباتات المادة العطرية التى فيها هذة المواد العطرية لها رائحه طيبة كمثل الانسان الذى يعيش بالايمان ويحيا حاملا الصليب وتكون حياته رائحه المسيح الزكية وعندما تشتم رائحه الاطياب فانت تشتم رائحه عطرة تعبر عن حياة مارمرقس كلها..الاكثر من هذا ان هذة الاطياب كلها نباتية المنشأ مما يذكرنا بالفردوس فكان السيرة العطرة جعلت لمارمرقس مكانا فى الفردوس ومكانا فى الملكوت فهل لك سيرتك العطرة؟ ثالثا الدورة بالتماجيد والالحان والتسابيح وكاننا نقول ان هذا القديس يعيش الان فى تسبيح مستمر لا ملل ولاضجر ولا شيئا من هذا كما ان المدائح والترانيم هى انواع من الصلوات ترفع قلوبنا للسماء وكاننا نقول ان القديس مارمرقس الذى نحتفل به فى السماء حياته حياة سماوية ونريد ان تكون حيواتنا كذلك..الثلاث علامات : الانبوب الخشبيى رمز حمل الصليب ..والعطور والحنوط رمز للسيرة العطرة والتسابيح والتماجيد رمز الى الحياة السماوية للقديس الذى نحتفل به..بطلب شفاعه مارمرقس وطلباته من اجل الكنيسة ومن اجل مصر التى احبها وبشرها وكل سنة وانتم طيبيين.ولالهنا المجد دائما ابديا امين..