مجرد ملاحظات– 4يوليو 2014

مجلة الكرازة -4يوليو 2014

الفن القبطى للايقونات فن اصيل وقديم وفيه من الروحانيه والتعبير الجمالى بجوار الرمزية الاصلية ما يجعل للايقونة القبطية دورا وتاثيرا فى العبادة والهوية القبطية ولذا يجب ان تتحلى مبانى الكنيسة القبطية الارثوذكسية اينما وجدت بهذا الفن ونعمل على ابرازه بكل تفاصيله وجمالياته ولا نسمح للفنون الاخرى ان تغزو كنائسنا خاصة التى خارج مصر حيث الاجيال التى تتوالى يجب ان تحفظ هويتها وجذورها والاصل المصرى حيث الحضارة والتاريخ..انشاء الاديرة للرهبان والراهبات هو مسئولية الكنيسة فى ابائها المطارنة والاساقفة من خلال المجمع المقدس ولا يجوز لاحد مهما كان يرتدى ثوبا اسود او لاية جهه ما ان تقوم بهذا العمل الا اذا حصلت على تصريح كتابى موقع من قداسة البابا بالبدء فى هذا الدير والاستمرار فيه قبل ان تقوم الكنيسة بالاعتراف بقانونيته وغير ذلك يحتاج لتصحيح الوضع ليكون سليما وكنسيا وستقوم الكنيسة مستقبلا بالاعلان عن المخالفين لذلك لمنع خداع الناس والبسطاء والتستر تحت مثل هذه المشروعات الخارجة عن مسئولية الكنيسة ...ليس من الحكمه ان تقدم عشورك او نذورك او بكورك او تبرعاتك الى اشخاص خارجين عن طاعه الكنيسة حتى وان ارتدوا الثياب السوداء سواء كانوا رجالا او نساء لانه من اللائق ان تقدم عطاياك وتضعها فى ايد امينة لها وضعية رسمية فى الكنيسة وغير ذلك لن نقبل تقدماتك لانك لم تدقق فى الشخص وموقعه او خدمتة ..ويجب الا ينخدع البسطاء من احاديث واقاويل بعض الذين اوقفتهم الكنيسة لاخطاء فى حياتهم او خدمتهم التى مارسوها بعدم امانة فنالوا عقابا او ايقافا او حرمانا بسبب العثرة التى سببوها للاخرين فاحترسوا...رفات القديسين هى مصدر قوة وعزاء وبركة ونعمة فى اية كنيسة ونفدم لهم الاكرام من خلال الالحان والتسابيح والصلوات والتذكارات ولكن لوحظ فى الاونة الاخيرة تبادل رفات القديسين بين مواضع كثيرة خارج وداخل مصر على سبيل البركة..وحسب التقليد الكنسى فان نقل او احضار رفات القديسين يجب ان يتم بوثائق رسمية موقعة وتحت مسئولية الاساقفة فقط ويتم نقلها من خلالهم اكراما لهم مع ملاحظة ان البعض يطلق تعبير رفات القديسين على بقاياهم او متعلقاتهم او اية اشياء تلامست مع ما تبقى منهم ..عندما يخدم اثنان او اكثر من الكهنة فى كنيسة واحدة يجب الا يستاثر احدهم بخدمة القداس واستلام الذبيحة دون الاخر او الاخرين بصفة مستمرة ليس فيها روح المحبة والشركة وتبادل المودة الاخوية ومن الواجب عندما يخدم اثنان او اكثر القداس فى الكنيسة ( او اية خدمة اخرى )ان يتبادلوا المسئوليات فمثلا واحد يمسك الذبيحة واخر يقوم بتقديم العظة مع ملاحظة ان الكاهن الشريك هو الذى يقوم بصلاة تحليل الخدام وليس الكاهن الخديم ..وعلى ابن الطاعة تحل البركة والمخالف حاله تالف..