مقتطفات مما قرأت (2)–2يناير 2015

مجلة الكرازة – 2يناير 2015

سلم امرك لله وارض بما ليس منه بد وثق ان ربك سيرعى امرك ويعوضك خيرا وسيجعل السعادة من نصيبك (مادمت بذلت اقصى ما فى وسعك فى حدود وعيك وقدرتك والمتاح لك )انها وصفه مجربة اهداها الكاتب الامريكى ديل كارنجى للملايين من فراء كتبه فى العالم واضاف لمل سبق يقول : لا تنس ان حياتك اقصر من ان تقتصرها بالهموم والقلق على اشياء سوف تحدث فى المستقبل وربما لا تحدث بالطريقة التى تتخيلها او لاتحدث مطلقا..اهم الدروس المستفادة من التاريخ ان البشر لا يتعلمون من تاريخهم ..اكثر من الطرق فعاليه لتدمير الشعوب انكار فهمها لتاريخها وطمسه..امبراطورية المستقبل هى امبراطورية العقل..الرحمة خير من العدالة ...من طلب اخا بلا عيب بقى بلا اخ..البطولة هى انتصار النفس على الجسد ..بالنار امتحان الذهب وبالذهب امتحان الرجل ..سر الثلاثة سر الجميع.. الهدايا الصغيرة تصون الصداقة..الكلام يشبه النحل فيه العسل وفيه الابر ...اذا عدنا الى التاريخ سنجد ان النساء البارزات لم يكن الاجمل ولا الالطف بين بنات جنسهن..هناك فرق كبير بين الموت والطلاق وهو ان الموت له نهاية اما الطلاق فلا ينتهى ابدا..الاهتمام اهم من الحب لو خيرونى بين شخص يحبنى واخر يهتم بى لاخترت الشخص الذى ياسرنى باهتمامه ..الاحجار التى يرميها ابليس فى حياتك لتدميرك وتعطيلك هى نفسها التى يستخدمها الله لرفعك وترقيتك ...الحب العامل هو الخدمة والحب المتعبد هو التامل (الام تريزا) البسمة هى بداية الحب (الام تريزا ) جائزتى الحقة قد نلتها وهى فرح خدمة يسوع فى الفقراء ( الام تريزا) قتلى القلق وتوتر الاعصاب ووجع القلب اكثر من قتلى الحروب ...ابن الله قد يغفر لك اخطاءك ولكن جهازك العصبى لايعفرها ابدا ..والعلاج فى هذة التصالح (نشر فى الاهرام يوم 17/1/2014)نصح الدكتور كاريير باتباع الخطوات التالية: 1- فكر فى المشكلة وتوقع اسوا الفروض وسلم بحدوث اقصى ما تخشى منه (ذلك سيحرر عقلك ويخرجه من غيوم القلق التى تعميه)..2- حاول انقاذ ما يمكن انقاذة ( حتى لو تبقى امامك اقل القليل استثمرة واستمتع به) ... كثرة الخلطة تولد الغلطة (حكمه رهبانية ) من اتخذ الاتضاع له عروسا فقد اقتنى كل الفضائل ( يوحنا الدرجى ) بالرضا تحلو الحياة وبالابتسامة تهون المشكلات وبالصلاة تتحقق المعجزات ..الصلاة فى القداسات تاتى بالاستجابات ..هل يستحيل على الرب شئ (تكوين 18:14) عتاب الرجل حب وغيرته رجوله وقوته خوف واهتمامه حنان وسكوته غضب ...الشهادة للمسيح مثل الصليب لها اربعة جوانب بالقلب – بالفم- بالحب- بالدم..المغفرة فعل عجيب انها تدفئ القلب وتبرد الجراح ..هناك فرق بين حشر انفك فى شئون الاخرين ووضع قلبك فى شجونهم...ان السياسة امر اكثر جدية من ان يترك للسياسيين وحدهم ( شارل ديجول) من الممكن استئجار الذئب كراعى فى مقابل ثمن بخس( مثل روسى )