أحبك يا رب يا قوتى -22مايو 2015

مجلة الكرازة – 22مايو 2015

"احبك يارب يا قوتى الرب صخرتى وحصنى ومنقذى الهى صخرتى به احتمى ترسى وقرن خلاصى وملجأى ادعو الرب الحميد فاتخلص من اعدائى "( مزمور 1:18-2) اسمى شئ هو تقديم الحب وان يكون قلبى مشغولا بالله وعندما اقول احبك يارب بمعنى ان كل كيانى وفكرى وقلبى مشغول بك يا الله وفى القداس نقول اين هى قلوبكم يعنى احبك يا رب احب اعمالك خلاصك صليبك تعاليمك وامثالك داود رغم انه كان ملكا وشاعرا وقاضيا وراعيا وموسيقارا لكنه راى ان كل هذا لا يساوى شيئا احب الله فقط وهذا اختباره فما هى المحبة الاولى فى قلبك ؟ تحب اخاك –اختك- والدك- زوجتك.. كل هذا عظيم ولكن يجب ان يكون كل هؤلاء رقم2 ولاحظ ان داود قال " احبك يارب يا قوتى " اى ان قوتى تكون من عند الله وفى اسبوع الالام نقول من يوم الخميس ليلا " قوتى وتسبحتى هو الرب وصار لى خلاصا مقدسا" يقول بولس الرسول "محبة المسيح تحصرنا " (2كورنثوس 14:5) مثلما نقول ( جمايلك تغرقنى ) فنقول لله ماذا سنرد لك كيف ارد محبتك ؟ كيف اخدمك ؟ ناخذ من الكتاب مشهدين : 1- حنة ام صموئيل كانت تطلب بدموع وحرارة وايمان لان محبة الله كانت تملا قلبها..2- عندما اصطاد التلاميذ السمك الكثير قال بطرس " اخرج من سفينتى يا رب لانى رجل خاطئ " ( لوقا8:5) الله يحب الانسان الخاطئ ولا يحب خطيتة ويقول له انا معك فقم من خطيئتك ويوجد قديسون فى التاريخ مثل مارجرجس تعرض لعذابات كثيرة ولكنه قال " احبك يا رب يا قوتى " والشهداء حياتهم وقلبهم يقولان " احبك يا رب يا قوتى " والسؤال هو هل قلبك مملوء بمحبه الله ؟ هل تشعر بمحبه المسيح وتعلم ان عينه عليك ؟ امسك فيه جيدا فالكتاب يقول " بدونى لا تقدرون ان تفعلوا شيئا " ( يوحنا 5:15) وبولس الرسول يقول " استطيع كل شئ فى المسيح الذى يقوينى " ( فيلبى 13:4) بمن اذكركم استير – راعوث – داود – يوسف- القديسين جميعهم..ولكن لنختم ببطرس الرسول الذى انكر المسيح وبكى بكاء مرا وعاد للصيد لكن الله راى فيه القلب الجميل وبعد صيد السمك ( المئة والثلاثة والخمسون ) سمكة ساله اتحبنى فاجاب بالايجاب وكررها مرة واثنين وثلاثة وفى المره الثالثة قال له " يارب انت تعلم كل شئ انت تعرف انى احبك " ( يوحنا 17:21) قلبى ملان بمحبتك والنتيجة كلفه الرب بعمل الكراوة " ارع خرافى ..ارع غنمى " ومن يعرف هذا الاختيار يكون ناجحا باستمرار وكل ما يفعله يفرح به وداود يقول فى المزمور " ذوقوا وانظروا ما اطيب الرب " ( مزمور 8:34) اى ذق وتلذذ وقل له : احبك يارب يا قوتى ..انت قوتى –صحتى –مشاعرى – شغلى كل شئ بيد المسيح الذى يده قويه ..." احبك يا رب يا قوتى " انت كل الحياة وليس بيدى ولا بقوتى انت كل شئ انت كل الحياة ومن خلال محبتك ارى حياتى تسير فى نور القيامة ...عش هذا فى صلاتك واعترافاتك نعترف لان الخطية تجرح الله احبك يارب انت الذى تساعدنى وتسندنى ولالهنا المجد الدائم امين...