الكنيسة والمهجر-5يونيو 2015

مجلة الكرازة – 5يونيو 2015

بدأت منذ خمسينيات القرن الماضى هجرة المصريين الاقباط الى بلاد الغرب واستمرت فى صورة موجات تزداد بوجود الازمات فى الوطن وتقل بغيابها ولا يوجد احصاء دقيق للعدد خارج مصر وكثير من هؤلاء سافرو بحثا عن عمل او دراسة او سياحة او منصب او حتى لم الشمل بين افراد العائلة الواحدة..ومنذ بداية حبرية القديس البابا الانبا كيرلس السادس عام 1591م كان لنا خارج مصر ثلاثه كراسى اسقفية واحد فى اورشليم واثنان فى السودان ( الخرطوم ) لكن خلال حبرية هذا القديس امتد تاسيس كنائس قبطية مصرية فى الخارج على النحو التالى : الكويت 1691 استراليا 1691 انجلترا 1791 ومع حبرية المتنيح البابا الانبا شنودة الثالث (1791- 2012) تزايد تاسيس الكنائس فى بلاد كثيرة من العالم بحسب تواجد المصريين الاقباط وتوالت سيامات الكهنه والاساقفه وكان الهدف الاقوى لذلك هو حفظ الاقباط من الذوبان فى المجتمعات الجديدة مع استمرار الانتماء للوطن والشهادة للمسيح اينما حلوا ..وقد نجحت جهود البابا شنودة وزياراته المتكررة والرعاية الشاملة فى تحقيق هذا الانتشار الواسع لخدمة الكنيسة القبطية الارثوذكسية واعلاء صورة مصر فى كل مكان والحديث عن ذلك يطول...وحاليا يتواجد الاقباط فى حوالى مائة دوله منها حوالى 60دوله بها كنائس قبطية كلما ازداد عدد الايبارشيات والاساقفة على النحو التالى : امريكا 5اساقفة كندا اثنان اوروبا 15 امريكا اللاتينية اثنان افريقيا اثنان استراليا ثلاثة هذا بجوار الكرسى الاورشليمى واسقفى السودان باجمالى 23اسقفا يخدمون خارج مصر من مجموع 431عضوا فى المجمع المقدس لكنيستنا كما استمر تاسيس ايبارشيات جديدة كما فى كندا وهولندا وجارى حاليا تاسيس ايبارشيات فى فرنسا وسويسرا ومع هذه الزيادات العددية افقيا وراسيا كان على الكنيسة ان تستطلع بمسئولياتها وجهودها فى صياغه هذا الامتداد الواسع خارج مصر وفى هذا الاطار نشكر الله الذى ساعدنا فى اقامة مؤتمرين كبيرين لتنسيق هذه الخدمة خارج مصر المؤتمر الاول مؤتمر لاساقفة وكهنه وخدام وخادمات كنائس وايبارشيات اوروبا وقد عقد فى فينيسيا – ايطاليا حيث قام بالاعداد له نيافة الانبا كيرلس اسقف ميلانو والنائب الباباوى لاوروبا مع فريق عمل الاباء والاخوة ..كان المؤتمر من 6-8 مايو 2015 وكان مؤتمر ناجحا ومثمرا واشترك فيه حوالى مائتى عضو واقاموا فى مركز للمؤتمرات يتبع الكنيسة الكاثوليكية كما اختتم بقداس الهى فى كنيسة مارمرقس الجديدة فى فينيسيا شارك فيه الجميع بفرح ومسرة وجدير بالذكر ان عقد مثل هذه المؤتمرات يكون كل عامين..المؤتمر الثانى : مؤتمر لاساقفة وكهنة ورهبان وشبابا وشابات من كنائس وايبارشيات المناطق الناطقة بالانجليزية ( امريكا –كندا- استراليا- امريكا الجنوبية ) وعقد المؤتمر بعد مناقاشات واسعه فى لجنه المهجر بالمجمع المقدس ومقررها الانبا سيرابيون اسقف لوس انجيلوس وتوابعها ..وقام بجهد كبير مع فريق عمل فى التنسيق والاعداد لهذا المؤتمر نيافة الانبا يوسف اسقف جنوبى الولايات النتحدة الامريكية ..بالمشاركة مع لجنة السكرتارية الفنية بالمجمع المقدس فى مصر التى رتبت كل الامور المتعلقة بالمطبوعات والانتقالات والا قامة التى كانت فى استراحة دير الانبا بولا بالبحر الاحمر تحت رعاية وضيافة نيافة الانبا دانيال اسقف ورئيس دير الانبا بولا والتى يشهد الجميع بجمالها والخدمة الرفيعة فيها من كل المسئولين..كان المؤتمر هو الاول من نوعه فى مناسبة مرور حوالى نصف قرن على بداية خدمة الكنيسة فى الغرب حضرة حوالى مائة شخص من الخارج ومن مصر وسادته اللغه الانجليزية فى معظم المحاضرات والمناقشات والحوارات وكان ذلك المؤتمر من 20-21مايو 2015 واتفق على ان يتكرر كل ثلاث سنوات لمتابعه توصياته والعمل على تحقيقها من خلال لجان متابعة وقد اشترك الجميع فى قداس عيد الصعود الالهى يوم الخميس 12/5/2015 كما كانت ايام المؤتمر فرصه لعرض خبرات الخدمة وطرح عدد من الموضوعات التى تحتاج الى قرارات مع اى فهم خاطئ او تقديم اراء غير دقيقة فى الموضوعات الحياتية ..لقد شاركنا فى كل الايام هذه المؤتمرات بالغه الاهميه مع الاحبار الاجلاء ..لكى ما نخدم الكنيسة شرقا وغربا بمنظومة واحدة وتناغم وتنسيق بين اركانها وكان التركيز على خدمه الاجيال الجديدة اطفالا وشبابا بجوار خدمه العائلات واعدا حاجات الخدمة من تكريس كوادر وقيادات روحية كنسية مؤثرة ..ان هذه المؤتمرات فضلا عن كونها تقوى الارتباط بالوطن مصر فانها تقدم صورا رائعه لهؤلاء الذين يرفعون اسم مصر واسم الكنيسة القبطية فى مجتمعات الغرب ويقدمون شهادة قويه كاصحاب الحضارة الانسانية الاولى..اننا اذ نسعد بنجاح المصريين فى الخارج وتفوقهم وتميزهم فى جميع المجالات فاننا نسعى بكل قوتنا على تقوية ارتباطهم بمصر وخدمة الوطن فى كافه المجالات العلمية والادارية والسياحية وغيرها...عاشت مصر بكل ابنائها فى الداخل والخارج فى وحدة وازدهار وسلام...