الكارز العظيم-19يونيو 2015

مجلة الكرازة – 19يونيو 2015

الكارز كلمة يونانية معربة ولها ثلاثة معانى 1- الذى يعلن اوامر الملك اى وصايا الملك المسيح 2- الذى يحمل شروط الصلح بين المتحاربين اى شروط المصالحة بين الله والانسان 3 الذى يبيع ويسوق بضاعة فى مزاد اى الذين يدعون الناس لنوال فرصة تقديم التوبة والرجوع الى الله..هكذا صنع كاروزنا العظيم القديس بولس الرسول وهيا معا فى جوله ثلاثية فى حياته : 1- ثلاث مجموعات كلفها السيد المسيح بالكرازة ..الاولى عندما اختار السيد المسيح الاثنى عشر تلميذا وكانهم من اليهود واورشليم الى خراف بيت اسرائيل الضالة ( متى 10) الثانية عندما ارسل السيد المسيح السبعين رسولا وكان بعضهم من اليهود والبعض الاخر من الامم الى الامم ( لوقا 10) الثالثة عندما ظهر السيد المسيح لشاول الطرسوسى اليهودى مضطهد الكنيسة العنيف ووصوله الى المسيحية ليكون كارزا وشاهدا وسفيرا من الطراز الاول ( اعمال 9) 2- ثلاث مرات ذكرت سيرة اهتداؤة فى سفر الاعمال : الاولى فى الاصحاح 9 وكانت على لسان كاتب السفر القديس لوقا الرسول والطبيب المصاحب لبولس الرسول فى اسفارة الثانية فى الاصحاح 22 وكانت على لسان بولس الرسول نفسه الثالثه فى الاصحاح 26 وايضا بلسان القديس بولس الرسول 3- ثلاث رحلات كارزية قام بها الاولى بين 42-49م وهى رحلة قصيرة ثم يكتب فيها اية رسائل ولكنه نجح فى تلمذه اخرين واهم محطات الرحلة عزيزة قبرص وغلاطية ولسترة ..الثانية بين 50-53م وهى رحلة طويلة نوعا ما وقد كتب خلالها رسالتين واهم محطات الرحله فيلبى وتسالونيكى واسيا وكورنثوس ..الثالثة من 54-55م وهى الاطول بين زملائة وكتب خلالها اربع رسائل كما زار عدة مدن منها افسس وكورنثوس وترواس قبل ان يعود الى اورشليم ..4- ثلاث مرات حوكم امام حكام الاولى امام فيلكس الوالى ( اعمال 24: 1-2) الثانية امام فستوس الوالى الجديد ( اعمال 1:25-12) الثالثة امام الملك هيرودس اغريباس الثانى ( اعمال 13:25-21) 5- ثلاث مرات سجن فترات طويلة الاولى فى قيصرية فلسطين ولمدة عامين وكان تحت التحفظ الثانية فى روما حيث كان متحفظ عليه الى حين وقوفه اما قيصر ثم افرج عنه بعد سنتين الثالثة فى روما بسبب نشاطه وكرازته واتساع خدمته فكان بمثابة اعتقال وهذه المرة انتهت باستشهاده بقطع الراس فى عام 69م وذلك مع القديس بطرس الرسول ..6- ثلاث ثنائيات من المدن ارتبط بها اسمه مدينه المنشا والتعليم طرسوس واورشليم ..مدينة الاهتداء والانطلاق دمشق انطاكية ..مدينة الكرازة والاستشهاد افسس روما...7- ثلاث نوعيات تجدها فى رسائله رسائل كنسية كورنثوس الاولى والثانية غلاطية افسس كولوسى فيلبى ..رسائل خلاصية تسالونيكى الاولى والثانية ورومية والعبرانيين ..رسائل الرعوية تيموثاوس الاولى والثانية تيطس فليمون ...8- ثلاث مكونات عامه فى رسائله : عنوان وتحيه عبارة عن صلاة شكر وتحتوى على مديح واستحسان للمرسل اليهم الرسائل ..موضوع الرسالة عادة يشرح ايمان وتعليم ومشورة لاصلاح خطا او تعليم او لاجابة تساؤلات..امنيه وختام فى صورة بركة تختتم بها الرسالة على امل اللقاء ثانية ..9- ثلاث سمات تتميز بها رسائله هى مائة اصحاح كاملة ( 24 رسالة) هى اكثر من نصف اسفار العهد الجديد ..بعضها يعتبر اول اسفار العهد الجديد زمنيا ...10- عبر كثيرا عن افكارة بصورة ثلاثية فمثلا فى ( رومية 23:11-31) قال عن الله "لان معه وبه كل الاشياء" وهو يعنى بذلك 1- الله مصدر كل شئ ( منه) قال شئ ات من الله وهو صانع الخيرات كقولنا فى افتتاحية صلاة الشكر ..2- الله مصير كل شئ ( له ) اى انه هدف كل شئ فى حياتنا العمل والدراسة والخدمة والحب فالحياة منه جاءت والية تعود 3- الله قوة كل شئ ( به) فهو الخط الواصل بين نقطة البداية (منه) ونقطة النهاية ( له ) فبواستطة تجرى كل العناصر ومفردات حياتنا ووجودنا ...