قناة السويس-31يوليو 2015

مجلة الكرازة – 31يوليو 2015

تفرح مصر كلها خلال ايام بانجاز عظيم يصل الى حد الاعجاز الذى يجب ان تضعة فى براوز ونفتخر به امام العالم كله ليس فى جيلنا فقط بل وسائر الاجيال القادمة افتتاح مشروع قناة السويس الجديد كاول مشروع تنموى عملاق افتتح به السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئاسته لمصر بعد النجاح الساحق الذى حققه فى الانتخابات الرئاسية قبل يونيه 2014م ...هذا المشروع الذى يعيش فى الوجدان المصرى بكل فخر واعتزاز له تاريخ طويل ويعود الى ايام الفراعنة ولكن كانت تعترضه صعوبات متنوعة فى كل مرة يفكر فية اولو الامر وفى عام 1842م تبين ان مستوى سطح الماء فى البحر الابيض المتوسط متقارب الى حد بعيد مع سطح الماء فى البحر الاحمر وعندها وافق الخديو سعيد على مشروع الحفر فى يناير 1859م ولكن اعترضت انجلترا بشدة على المشروع وتعطل الى 22ابريل 1859م وكان الخديو قد تعهد بتقديم 25 الف عامل مصرى يتبادلون كل ثلاثة اشهر ...وعلى مدار عشر سنوات منذ عام 1869م شارك مليون مواطن مصرى فى حفر القناة بوسائل بدائيه جدا همه عالية واستشهد منهم ما يزيد على مائة الف مصرى ( وكان تعداد مصر وقتها 4ملايين نسمة ) لقد سالت دماء المصريين فى مجرى القناة قبل ان تنساب فيها المياة حتى جاء يوم 17نوفمبر عام 1869م حيث تم افتتاح القناة فى عهد الخديو اسماعيل فى حفل اسطورى شهدتة الملكة اوجينى ملكة فرنسا .....وعادت مرة اخرى القناة الى الاهتمام العالمى عندما اممها الرئيس الراحل جمال عبد الناصر فى يوليو عام 1956م لتكون شركه مساهمه مصرية خالصة فى قرار تاريخى عظيم وفى يونيو 1975م اعاد الرئيس الراحل انور السادات افتتاحها بعد توقف دام حوالى تسع سنوات وبعد ان تم تطهيرها بالكامل من جراء حروب نكسة يونية 1967م وانتصار اكتوبر 1973م وشهدت القناة بعد ذلك محاولات لتوسيعها بدات عام 1980م وكذلك فكرة تحويلها الى منطقة خدمات لوجيستية ..وصارت القناة مصدرا رئيسيا للدخل القومى حتى جاء المشروع الجديد وهو فى الحقيقة مشروعان عملاقان الاول مشروع التنمية لاقليم قناة السويس والثانى مشروع حفر قناة السويس الجديدة ..ومن المؤكد ان هذا الانجاز الجديد سوف يضيف عائدا اقتصاديا وتنمويا واجتماعيا وايضا انسانيا ونفسيا..ولا ننسى ان هذا المشروع القومى مصرى خالصين بالتمام ..قام المصريون بتمويلة بالكامل بقيمة تفوق 64مليار جنية مصرى فى ثمانية ايام فقط مما يدعو الى الدهشة والافتخار بعظمة المصريين التى اذهلت العالم شرقا وغربا وجعلته ينظر باحترام بالغ الى مصر وشعبها كما راينا فى المؤتمر الاقتصادى الذى عقد فى شرم الشيخ فى مارس 2015م وكان مبهرا لكل الذين شاركوا فيه من جميع انحاء العالم ..وكان يوم الخميس 11/6/2015م يوم مشهود لنا حيث قمنا مع وفد كنسى كبير ضم اساقفة وكهنة وشمامسة وخدام وخادمات بزيارة الى هذا المشروع القومى حيث استقبلنا السيد الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس والسيد اللواء طاهر ياسيين محافظ الاسماعيلية وقادة من الجيش الثانى المصرى مع لفيف من المسئولين المحليين والمهندسين والفنيين والعمال المنفذين للمشروع مسيحيين ومسلمين فى تكاتف وتوافق ومهارة فى العمل مع كفاءة واقتدار وكانت فرصة رائعة ان نزور مركز محاكاة قناة سويس ( المحكى) واستمعنا الى شرح مستفيض وعشنا اجواء قيادة السفن العملاقة فى مختلف انواع الطقس الذى يمكن ان يواجهه المرشد البحرى الذى يقود السفن عبر المجرى الملاحى ..وشاهدنا فيلما وثائقيا عن مراحل تاريخ قناة السويس وبعد ان استمعنا الى كلمة رئيس هيئة قناة السويس ومدير المشروع الفريق مهاب مميش الذى رحب بنا فى محبة ووطنية واخلاص ورافقنا فى جوله فى القناة الجديدة مع الشرح على الطبيعة لمراحل الانجاز وعمل الكاراكات والفنادق العائمة التى يقيم فيها مهندسو وعمال المشروع ...وفى ختام زيارتنا تناولنا طعاما على مائدة طريمة اعدتها هيئة قناة السويس بكرم ضيافة الفريق مهاب مميش ..ان الجدية هى عنوان ما شاهدناة سواء فى التخطيط والتحضير او فى الاداء والتنفيذ او فى المتابعة والالتزام وهذا هو مفتاح النجاح فى اى مشروع ...عاشت مصر وعاش رجالها الاوفياء وعاش شعبها العظيم ...