في يوم الصداقة .. بابا الفاتيكان يستقبل أسقفي لوس أنچلوس العامين


الجمعة ١١ مايو ٢٠١٨ م .. ٣ بشنس ١٧٣٤ ش. في إطار الزيارة الدراسية لكلية القديسين البابا اثناسيوس والبابا كيرلس اللاهوتية بلوس أنچلوس إلى إيطاليا قام صاحبا النيافة الأنبا ابراهام و نيافة الحبر الجليل الأنبا كيرلس الأسقفين العامين في إيبارشية لوس انجلوس بحضور الاجتماع الاسبوعي لقداسة البابا فرنسيس بابا الفاتيكان وقد تم تحيتهم رسميًا والوفد المرافق من الآباء الكهنة والطلبة الحاضرين. وبعد الاجتماع كانت فرصة للأبوين الأسقفين لتحية قداسة البابا فرنسيس ونقل تحيات قداسة البابا تواضروس لقداسته في تذكار يوم الصداقة بين الكنيستين القبطية والكاثوليكية والذي يوافق ١٠ مايو من كل عام، وهو تذكار الزيارة التاريخية التي قام بها قداسة البابا شنوده الثالث الفاتيكان (١٠ مايو ١٩٧٣) وكذلك الزيارة التي قام بها قداسة البابا تواضروس الثاني للفاتيكان في نفس التاريخ عام ٢٠١٣. هذا وقد أعرب قداسة البابا فرانسيس عن محبته واعتزازه بقداسة البابا تواضروس الثاني. وفي سياق الزيارة ذاتها صلى نيافتهما قداس عيد القديس مار مرقس الرسول بالكاتدرائية التي تحمل اسمه بفينيسيا والتي أعيد منها رفاته منذ ٥٠ سنة (يونيو ١٩٦٨). اشترك في القداس من كهنة لوس أنچلوس القمص دانيال عازر والقمص اثناسيوس راغب والقمص شنوده غطاس، ومن فينيسيا القمص أبرامو حنين ابراهيم. وعقب القداس التقى الآباء الأساقفة مع أسقف الكنيسة الكاثوليكية بفينيسيا.