الأربعاء 9 أغسطس 2017 م .. 3 مسرى 1733 ش. صلوا بلا انقطاع ...محاضرة الاربعاء لقداسة البابا

26

النهارده هنتأمل في اللؤلؤة رقم 9(صلوا بلا انقطاع)وهي متطابقة لحياة الصلاة الغير منقطعة لامنا العذراء... ومش هاتفرح بدون صلاة وشكر ...و الصلاة نعمة منحها الله للانسان وحديث الله مع الانسان ليس مرتبط بظروف واوقات او مكان فالصلاة نعمة ولقاء مفتوح مع الله علي الدوام اولا : كيف نصلي؟ 1-الصلاة بالجسد صلاة يشترك فيهاالجسد دون العقل حيث تشتيت العقل 2-الصلاة بانتباه داخلي حيث الذهن المنتبه بكلمات الصلاة بوعي تام 3- صلاة القلب وهي اتحاد صلاة الذهن مع مشاعر القلب وقتها يشعر الانسان بتواجده في الحضرة الالهية ثانيا : الصلاة الدائمة الصلاة الدائمة عبارة عن جملة تتكون من كلمات معدودة وهذه الكلمات مثل السهم ونجد في الكنيسة تسابيح وصلوات بها فيض من الصلوات و الاباء ابتكروا الصلاة السهمية "الصلوات القصيرة"وامتدت للرهبنة الروسية وبعض الدول الاخري وفكر الصلاة القصيرة اسمها فضيلة ترك القلب عند الله حيث يكون كنزك هناك يكون قلبك ومن هنا اتت صلاة ياربي يسوع المسيح ابن الله ارحمني انا الخاطي وهذه صلاة تلقائية ممكن تستحدمها في اي وقت وتضمن ان يدالك مشغولتان بالعمل ولكن في نفس الوقت عقلك وقلبك مشغول بالله ولا يقطع صلاتك الا خطاياك واعرف ان عدو الخير لا يمل من محاربة الانسان وهو يحاربنا في هذه الصلاة السهمية لكن كلمة ارحمني انا الخاطئ وقيامة المسيح ترفعك دائما وهذة الصلاة الدائمة تحتاج منك تدريب ثالثا : فوائد الصلاة الدائمة وبتكرار هذه الصلاة تجد داخلك فرح ومن فوائدها 1- الامتلاء بالفرح : ستجد نفسك تمتلئ فرح 2- الانحلال من الكل : من رباطات العالم 3- التمتع بممارسة وسائط النعمة : والاكثار منها صلوا كل حين وهذه الفضيلة فضيلة ترك القلب عند الله اتركه عند الله واوكد في هذه اللالي ان الصلاة و الشكر و الفرح مرتبطين ببعض ابدأ بواحدة وستجد الباقي عندك.لالهنا المجد الدائم امين