الديانة الطاهرة النقية عند الله - 4 ديسمبر 2013

4 12 2013

الديانة الطاهرة النقية عند الله نقرأ من اجل تعليمنا جزء من رسالة معلمنا يعقوب الرسول الاصحاح 1: 19 "إذا يا إخوتي الأحباء، ليكن كل إنسان مسرعا في الاستماع، مبطئا في التكلم، مبطئا في الغضب. لأن غضب الإنسان لا يصنع بر الله. لذلك اطرحوا كل نجاسة وكثرة شر، فاقبلوا بوداعة الكلمة المغروسة القادرة أن تخلص نفوسكم. ولكن كونوا عاملين بالكلمة، لا سامعين فقط خادعين نفوسكم. لأنه إن كان أحد سامعا للكلمة وليس عاملا، فذاك يشبه رجلا ناظرا وجه خلقته في مرآة. فإنه نظر ذاته ومضى ، وللوقت نسي ما هو. ولكن من اطلع على الناموس الكامل - ناموس الحرية - وثبت، وصار ليس سامعا ناسيا بل عاملا بالكلمة، فهذا يكون مغبوطا في عمله. إن كان أحد فيكم يظن أنه دين، وهو ليس يلجم لسانه، بل يخدع قلبه، فديانة هذا باطلة.الديانة الطاهرة النقية عند الله الآب هي هذه: افتقاد اليتامى والأرامل في ضيقتهم ، وحفظ الإنسان نفسه بلا دنس من العالم"

فى نهاية العام الميلادى يهمنا فى فترة الصوم ان نراجع مبادئنا الروحية، والكتاب المقدس يقم لنا تعاريف محدده للموضوعات الكبرى المبادئ الروحية للانسان المسيحى : مثلا المحبة : نجد اجابة كاملة فى الاصحاح 13 من رسالة معلمنا بولس الرسول الاولى الى اهل كورينثوس وهذا الاصحاح هو بمثابة تعريف شامل وجامع ومانع لمعنى المحبة وهذا التعريف هو بمثابة قانون فى حياة الانسان واهم ثمة فى القانون ان يكون واضح . الايمان : فى الاصحاح 11 من رسالة معلمنا بولس الرسول الى العبرانيين ، وهو يقدم تعريف محدد اهمية التعريف المحدد فى حياتنا ان الانسان يستطيع ان يقيس عليه نفسه ومن احد التعاريف القوية التى يقدمها الكتاب المقدس، يقدم تعريف عن الديانة، "الديانة الطاهرة النقية عند الله الآب" يقول القديس يعقوب الرسول "ان كان احد فيكم يظن انه دين وهو ليس يلجم لسانه بل يخدع قلبه فديانة هذا باطلة" مفاتيح الديانة الطاهرة:- • المفتاح الاول فى ديانة الانسان هو ان يلجم لسانه: وكما قال داود النبى فى المزمور "ضع يارب حارسا لفمى وبابا حصينا لشفتى"، فاعلم انك "بكلامك تتبرر وبكلامك تدان" ولا احد فوق هذا القانون. • المفتاح الثانى : يقول ان "الديانة الطاهرة النقية عند الله هي هذه: افتقاد اليتامى والأرامل في ضيقتهم وحفظ الإنسان نفسه بلا دنس من العالم ليعيش الانسان هذا المفهوم يجب يفهم ان البشر على انواع ثلاثة : الانسان الطبيعى : الذى يعيش الانسانية، مبادئ وافكار انسانية باعتبار ان الانسان هو قمة الخليقة ، هو انسان يعيش بحياة انسانية عنده اخلاق وعلاقاته انسانيه يحيا فى اى مجتمع بالطبيعة الانسانية فقط الانسان الجسدانى : هو انسان ينحدر عن طبيعته الانسانية، وهو الشخص الذى يعيش على مستوى التراب ومستوى الجسد فقط. وهو شخص يقع فى خطايا متنوعة ان كانت حب الشهوة حب القنية حب التطلع والمناصب الانسان الروحانى : هو انسان يرتقى فوق الانسان الطبيعى وروحانى بمعنى ان الروح هو الذى يقوده وهو صاحب الديانة الطاهرة النقية والانسان الروحانى ديانته نقية طاهرة لها جناحين الجناح الاول فى الديانة الطاهرة النقية افتقاد اليتامى والارامل فى ضيقتهم، والمعنى هو ان الانسان لكى تكون ديانته طاهرة نقية عليه ان يبحث عن كل انسان فى كل ضيقة فالمجتمع مازال يحتاج (ولا نقصد الاحتياج المادى وان كان له أهميته) ولكن يقصد الاحتياج حتى الانسانى ، لذلك ان اردت ان تعبر ان لك ديانه حقيقية وطاهرة ونقية يجب اولا ان تفتقد اليتامى والارامل فى ضيقاتهم يجب ان تهتم فى حياتك ان تدخل الى العمق فسؤالك واهتمامك بالمرضى هو عمل رحمة الجناح الثانى للديانة الطاهرة عند الله : حفظ الانسان نفسه بلا دنس من العالم، هذه الرسالة كتبت فى القرن الثانى الميلادى ولم تكن هناك كل وسائل الاتصال الموجوده حاليا وكان التواصل الانسانى ليس له غير صورة واحده هى ان الانسان يقابل انسان ولكن يقول لنا حفظ الانسان نفسه بلا دنس من العالم لان العالم قد وضع فى الشرير وانت لك مسؤلية شخصية عن نفسك لأن الدنس موجود فى العالم والشر موجود فى العالم والشر ان كان زمانه محدود اليوم هو بلا حدود وبكل وسيلة ومتاح عند اطراف الاصابع . هل تحفظ نفسك من دنس العالم نحن فى صلاة الساعة التاسعة نصلى ونقول "أمت حواسنا الجسمانية" وليس المقصود الحواس الجسمانية نفسها (اللمس اللعين والسمع... ولكن المقصود أمت الشر الذى فيها، فالحواس كما هى مداخل للمعرفة يمكن ان تكون مداخل للشر لكن بما انك فى نهاية العام وتريد ان تكون حضورك وحياتك هى حياة حقيقية يجب ان تكون لك الجناحين فالجناح الثانى هو ان تحيا فى القداسة، و الكتاب يقول "ارادة الله هى قداستكم" وبهذه القداسة يستطيع الانسان ان يعاين الله قدس حواسك وضع على كل حاسة حارس ، العين : اهرب من المشاهده الضارة، كما قال الكتاب اهرب لحياتك السمع : تجنب مجالس المستهزئين والسمعات الضارة التذوق : ينضبط بالصوم اللمس : اهرب من الاماكن المزدحمة واحفظ نفسك عفيفا الشم : احفظ نفسك من بعض الروائح المثيرة او المتعبة ، او من المغالاه فى التزين والتنعم بصفة عامة احفظ حواسك نقية وامزج جهادك بنعمة الله
افتقاد اليتامى و الارامل هى مسؤلية خارجية (وان كانت تنبع من القلب) والثانى مسؤلية شخصية داخلية وهى حفظ الانسان لنفسه.