خطية العصيان و التمرد - 5 فبراير 2014

5 2 2014

خطية العصيان و التمرد هى صورة من صور الخطية و قصة يونان النبى أهم ما فيها ان هذا النبى كسر وصية الله , و كيف تعامل معه الله؟ و كيف تاب شعب نينوى؟ فهذانموذج لانسان وقع فى هذه الخطية. و هذه الخطية تقابلها فضيلة الطاعة و الخضوع و الاستماع و التواضع.... نماذج للعصيان فى تاريخ البشرية و علاقة الانسان بالله:- أولاً : فى الكتاب المقدس: 1- انسان يتمرد على وصية الله اشهر مثال هو آدم الذى سمع الوصية وقالها الى حواء ولكنه لم يسمع للوصية ويهرب من كسر الوصية فيقول له الله آدم آدم اين انت؟ من الوصية التى كسرتها. و أيضا موقف حنانيا وسفيرة من كسر الوصية وكسر حياة الشركة فى المجتمع المسيحى الاول.

2- انسان يتمرد على عطايا الله له. مثل يهوذا الذى اختاره السيد المسيح كسائر التلاميذ واعطاه نعم كثيرة وشاهد معه المعجزات وكان قريب اليه مع التلاميذ ويكفى انه اخذ لقب تلميذ ولكنه فى نهاية حياته تمرد وخرج خارج الدائرة

3- انسان يعصى أعمال الله. فى تاريخ بنى اسرائيل فى فترة القضاة والقاضى هو المخلص فيظهر عند ظهور المشكلة ويتعامل معها الى ان تنتهى وتنتهى معها مهمته , وفى النهاية يتمرد الشعب على صموئيل النبى لماذا لا يكون لنا ملك مثل باقى الشعوب؟ ويجيب صموئيل ان الله هو ملككم ولكنهم رفضوا و اختاروا ملك ويسقط هذا الملك فى خطايا. ونحن كثيرا لا نعترف بهذه الخطية وتمردنا على وصايا الله أو عطاياه أو أعماله. "لأنه كما بمعصية الإنسان الواحد جعل الكثيرون خطاة، هكذا أيضا بإطاعة الواحد سيجعل الكثيرون أبرارا" (رو 5: 19) ... و هنا يربط بولس الرسول بين معصية آدم و طاعة السيد المسيح. ثانياً : فى تاريخ الكنيسة: فيظهر بين الحين والاخر انسان يتمرد على الكنيسة وايمانها وطقوسها. واشهرهم أريوس وهرطقته التى استمرت عشرات السنين ومقدنيوس ونسطور. والانسان الذى يرفض التوبة هو انسان يحكم على نفسه.

ثالثاً : فى الحياة اليومية: 1- العناد عند الاطفال. وتبدأ عندما يقول الطفل لا. 2- العناد عند المراهقين. وهى أخطر وتظهر بقوة مع التطور التكنولوجى. صور للتمرد:- 1- التمرد على سلطة الله فظهر فى العالم موجات الحاد غير عادية "قال الجاهل فى قلبه ليس اله" , وظهرت فلسفات منذ 100 سنه مهدت لهذا الامر ان الله له السماء ونحن لنا الارض ونشأ الالحاد الذى ينتشر بكل وسيلة وظهرت طوائف مثل الوجودين والملحدين. 2- التمرد على الذات ويسمى فى علم النفس عدم قبول النفس , يكون الانسان فى خصومة مع نفسه وفى حاله صراع يمكن ان يصل الى مرض نفسى ويؤدى به الى طريق الادمان أو الجريمة أو الاباحيات "اصطلح مع نفسك تصطلح معك السماء و الارض" مار اسحق 3- التمرد على سلطة الاسرة الاسرة التى أوجدها الله فى صورتها الجميلة ولكن يبدأ الانسان فى التمرد على سلطة الاسرة ونسميه بالابن العاق "ايها الاولاد أطيعوا والديكم فى الرب" "أيتها النساء أخضعن للرجالكن" وهذا خضوع الحب فى اطار الاسرة. و ترتيب الاسرة من رجل و امرة و ابناء هو ترتيب الهى. 4- التمرد على المجتمع كشخص يسير ضد مجتمع بأكمله و يسمى بالخائن لمجتمعه كيف نواجه هذه الخطية؟ (عناد الانسان و الملحدين) 1- طريقة الحوار الحوار داخل البيت أو الكنيسة أو المجتمع هو عمل انسانى راقى وهو فن يدرس. فاذا لم يوجد حوار يوجد شجار, أو الحوار الصامت وهو ما يسمى بالجدار. مثل : حوار السيد المسيح مع توما 2- الصبر "بصبركم تقتنون أنفسكم" وهى فضيلة اقتناء الذات مثل: مونيكا مع ابنها اغسطينوس. 3- وسط المحبة المحبة تصنع العجائب فاذا تلامس المعاند مع من يحبه سيتغيير تماما مثل: محبة السيد المسيح لبطرس بعد انكاره تضع الكنيسة هذه الصورة قبل الصوم الكبير باسبوعيين فى صوم 3 أيام مثل الجرس للاستعداد للصوم الكبير. أقرأ سفر يونان فى صوم نينوى واسال نفسك أين أنت داخل السفر؟ هل أنا مثل يونان ام مثل الحوت ام بحارة السفينة ام اهل نينوى ام اليقطينة ام الدودة الصغيرة اوالشمس. تنبهنا الكنيسة الى هذه الخطية لئلا تكون خطية مختفية داخل الانسان فتكشفها له فترة التوبة والصوم.