" الميرون المقدس" - 2 ابريل 2014

2 4 2014

                                                         " الميرون المقدس"

سنصنع بنعمة المسيح هذا العام 2014 الميرون المقدس لذلك سوف اشرح لكم اليوم الطريقة الجديدة لعمل الميرون المقدس و أجيب عن بعض الاسئلة:- بنعمة المسيح سوف نقوم بعمل الميرون المقدس يوم الثلاثاء القادم 8 أبريل و يوم الاربعاء 9 أبريل فى دير الانبا بيشوى. 1- ما هو زيت الميرون؟ معنى كلمة "الميرون" عطر أو طيب , يتكون من 27 مادة نباتية نستخلص منها العطر ثم نضعها فى زيت الزيتون. ثم تتم مجموعة من القرءات و الصلوات يقودها البابا البطريرك والاباء المطارنة و الاساقفة ثم قداس يسمى بتقديس الميرون و الغاليلاون يستغرق 3 ساعات. 2- لماذا نصنع الميرون؟ لانه بديل لوضع اليد فى الميعمودية و قديماً كان يضع الاباء الرسل يديهم على المعمد لحلول الروح القدس و مع انتشار الكنيسة تم استبدال وضع اليد بزيت الميرون. 3- ما هو اصل الميرون؟ الحنوط التى كانت على جسد السيد المسيح. 4- فى ماذا نستخدم الميرون؟ 1- فى تقديس مياه المعمودية ( 4 قطرات من زيت الميرون على مياه المعمودية). 2- فى رشم المعمد 36 رشمة. 3- فى تدشين الكنائس, المذابح , اللوح المقدس , جرن المعمودية , اوانى المذبح , الايقونات. 4- قديما فى تكريس الملوك

5- هل للميرون اصل كتابى؟ نعم, فى سفر الخروج 30 , "كلم الرب موسى قائلا وأنت تأخذ لك أفخر الأطياب" , أفخر تعنى أنقى و أيضاً فى العهد الجديد " وأما أنتم فالمسحة التي أخذتموها منه ثابتة فيكم" (1يو 2 : 27) 6- ما هو الاكثر قداسة المذبح أم الميرون؟ المذبح يقدس سر التناول بصلوات كاهن شرعى , الميرون يستخدم فى سر المسحة أو التثبيت , لكن المذبح يدشن بزيت الميرون. 7- من هو أول من صنع الميرون؟ البابا أثناسيوس الرسولى البابا رقم 20 , و يوجد فى تاريخ كنيستنا كثير من الباباوات لم يصنعوا الميرون لان الكمية الموجود كانت كافية. 8- من هو أخر من صنع الميرون؟ البابا شنودة الثالث و صنعه 7 مرات مرة فى أرتريا , و اخر مرة سنة 2007.

9- لماذا نصنع الميرون هذا العام؟ نصنعه للمرة 35 لاستخدامه فى تدشين الكنائس الجديدة داخل مصر و خارجها , و فى المعموديات , و الكمية المحفوظة فى دير الانبا بيشوى بدأت تقل. 10- لماذا يقال طبخ الميرون؟ هذه تسميه شعبيه و ليست كناسيه أو كتابيه من الناس عندما رأوا استخدام النار فى صناعة الميرون , فالله امر موسى أن يضع العطور فى زيت زيتون بدون طبخ. 11- ما هى مراحل صناعة الميرون ؟ 1 - المرحلة الاولى : الاعداد. 2 - المرحلة الثانية : التقديس. الاعداد يعنى الخلطة من 27 مادة كلها نباتية , كنا نأخذها قديماً من النباتات فى زهر النبات أو جزع النبات أو ورق النبات نقوم بتنشيفه ثم طحنه ثم نخله ثم نقعه فى ماء ثم نضعه فى زيت الزيتون مع التقليب و قد يحتاج التقليب الى 10 ساعات بنفس السرعة , و كل هذا حتى نستخلص العطر الطيار من النبات , ثم نصفيه. طرق الاستخلاص قد تطور كثيرا نتيجة لتطور العلم , و العلم من العقل و العقل صنعه الله. هذه المواد لها كميات و نحن نريد ان نستخلص منها العطر (زيت الطيار) و الطريقة القديمة للاستخلاص لا تستخلص العطر كله ولذلك فكرنا ان نأتى بهذه الخلاصات النقية مائة بالمائة من الشركات المتخصصة فى ذلك و هم شركات معدودة فى العالم كله و احدث طرق الاستخلاص هى Steam distillation التقطير بالبخار و يتم استخلاص الزيت الطيار النقى مائة بالمائة. عندما نصنع الميرون بالاسلوب الجديد انما نصنعه بأكثر جودة. 12- ما هى المواد المستحدمة فى الميرون؟ 1- تين الفيل ) هذه المادة لم نجد لها زيت لذلك سوف نأتى بالنبات و نطحنه و نستخدم الطريقة القديمة) 2- دار شيشعان 3- السليخة 4- قرفة خشبية 5- لافندر 6- عرق الطيب 7- قصب الزريرة 8- القرفة البيضاء 9- صندل مقاصيري / صندل احمر. (هذه النبات صلب جدا يمكن ان يكسر ريشة الماكينة) 10- قرنفل. 11- قسط هندى 12- ورد بلدى. 13- بسباسة 14- حصا لبان 15- سنبل الطيب 16- دارسين 17- زعفران 18- صبر قسطري 19- عود قاقلي 20- لادن 21- صمغ 22- مر 23- الميعة السائلة 24- حبهان 25- مسك سائل. 26- عنبر 27- البلسم الميرون عبارة عن عطور 27 مادة فى زيت زيتون المرحلة الثانية: مرحلة التقديس. التقديس له صلوات و سوف نستخدم الكتاب الذى استخدمه البابا شنودة الثالث فى المرة السابعة سنة 2008. 13- ماذا لو هناك مادة لم نجدها؟ وهذا حدث فى مرات كثيرة سابقاً , هذه المادة تكون موجودة فى الخميرة التى نضعها يوم الاثنين الاول من الخماسيين المقدسة (أثنين شم النسيم) 14- ما هو أقرب تشبيه للذى سوف نصنعه؟ اقرب تشبيه هو صنع القربان , قديما كنا نأتى بالقمح ثم نغسله ثم ننشفه فى الشمس ثم نطحنه بالرحى ثم ننخله لفصل الردة ثم نأخذ الدقيق للعجن وعند عجن الدقيق نبدأ بقرأة المزامير نعجنه باليد ثم نضع الخميرة ثم نتركه يختمر ثم نقرصه و نختمه و نصنع الثقوب ثم نضعه فى الفرن. اليوم مع تطور الحياة نقوم بشراء الدقيق جاهز و فى بعض الكنائس قمنا يشراء عجنات كهربائية, كل هذه الامور هى استخدامات للعلم. بالتالى فى الطريقة الجديدة لا توجد عمليات النقع , التسخين , التقليب , لاننا نستخدم عطور ناقية جاهزة. 15- ما هى بعض المشاكل الطريقة القديمة؟ • مشكلة التسخين : نضع بعض المواد المنقوعة فى الماء فى الزيت والماء يتبخر عند درجة حرارة 100 مئوية بينما الزيت عند درجة حرارة 70 مئوية , فمع طرد الماء نطرد الزيت. • نستخدم أجزاء مختلفة من النبات و احيانا نشترى مواد قديمة تكون اقل عطرا • المواد المغشوشة : هناك بعض المواد يتم غشها لانها غالية جداً مثل دهن البلسان يتم غشها بالزبدة. • بعض المواد الزيت فيها كثير فتعجن عند الطحن. • اثناء الطحن يصعد هبو و هذا الهبو هو زرات ضئيلة تتطاير معها بعض الزيوت. • هناك مواد صلبة جداً تكسر ماكينة الطحن

16- هل هذه المواد الجديدة تجعل الميرون أكثر عطراً؟ نعم, لانها مواد نقية مئة بالمئة , و لا يوجد بها تسخين فلا تتطاير الزيوت. كما يعلمنا الكتاب نحن رائحة المسيح الذكية, يجعل الميرون بالعطور المستخدمة بالنسب المعروفة يجعله اكثر عطراً و يدوم لفترة طويلة. 17- هل هناك زيوت اخرى نستخدمها فى الكنيسة؟ نعم, زيت زيت مسحة المرضى (القنديل) , زيت أبو غلمسيس لكن زيت الميرون له وضع خاص. 18- كيف نصنع زيت الغاليلاون ؟ قديماً كنا نستخدم الاتفال المتبقية من النباتات و نخلطها مع زيت الزيتون حتى يأخذ زيت الزيتون المواد العطرية المتبقية فى الاتفال. الان سوف نأخذ نسبة بسيطة أقل من 1% من هذه المواد و نضع معها زيت الزيتون. 19- هل الكثافة بين الزيوت العطرية و زيت الزيتون متوافقة؟ نعم, كثافة الزيوت العطرية كله 92- 98% لذلك يختلط كل هذه المواد مع بعضها. 20- هل يوجد طقس كنسى للتقديس؟ طبعاً , يوجد طقس لتقديس الميرون و طقس لتقديس الغاليلاون وضعنا أيضاَ صلوات و قراءات أثناء الاعداد , قراءات من البشائر الاربعة و اسفار موسى الخمسة. بنعمة المسيح سوف يجتمع الاباء كلهم يوم الثلاثاء فى دير الانبا بيشوى احد الاباء يحمل العطر الخالص و أخر يحمل المواد الصلبة ثم خلفهم الاباء الحاملون قوارير الميرون و ذلك فى موكب كبير من كنيسة الانبا بيشوى الاثرية الى الكتدرائية , نبدا بعمل خطوات الاعداد ثم نصلى القداس ثم نستكمل خطوات الاعداد و يصلى الاباء التسبحة فى الكنيسة. فى يوم الاربعاء نبدأ الساعة العاشرة بصلوات التقديس ثم القداس و نكون قد انتهينا من تقديس الميرون الغاليلاون و نضعها فى شرقية الهيكل الى يوم الاثنين الاول من الخماسين المقدسة لوضع الخميرة على الزيت الجديد و تحضر الازنات قدسات الخماسيين ثم توزع فى العبوات و توزع على الكنائس حسب الاحتياج.